موقع النحو دوت كوممدير الموقع الأستاذ يسري سلال

النكرة والمعرفة (تجربة من ألفية ابن مالك)

  1,017 مشاهدة

نَكِرَةٌ قَابِلُ أَلْ مُؤَثِّـرَا      أوْ وَاقِعٌ مَوْقِعَ مَا قَدْ ذُكِـرَا
وَغَيْرُهُ مَعْرِفَةٌ كَهُمْ وَذِي    وَهِنْدَ وَابْنِي وَالغُلامِ وَالَّـذِي

الاسم قسمان:

القسم الأول: نكرة: وهي اسم يدل على شيء واحد، ولكنه غير معين. مثل: جاء طالب. قدم ضيف، والنكرة نوعان:
الأول: ما يقبل (أل) وتؤثر فيه التعريف. مثل: كتاب، رجل. تقول: الرجل شجاع، الكتاب نفيس.
الثاني: ما يقع موقع ما يقبل (أل). مثل: ذو (بمعنى صاحب) نحو: جاء ذو علم، أي: صاحب علم. فذو: نكرة، وهي لا تقبل (أل)، لكنها واقعة موقع ما يقبل (أل) وهو صاحب.

القسم الثاني: معرفة: وهي اسم يدل على شيء واحد معين، مثل: أنت مخلص.

والمعرفة نوعان:
الأول: ما لا يقبل (أل) ولا يقع موقع ما يقبلها نحو: جاء علي.
الثاني: ما يقبل (أل) ولكنها لا تؤثر فيه التعريف. مثل: عباس فتقول: جاء العباس. لكنها غير معرفة. لأنه معرفة بالعلمية، وسيأتي ذلك – إن شاء الله – في بابه.

والمعارف سبعة أقسام:
1) الضمير، مثل: أنا، أنت، هو، وهو أعرف المعارف وأشدها تمييزاً لمسماه بعد لفظ الجلالة وضميره.
2) العلم مثل: خالد، زينب، مكة.
3) اسم الإشارة مثل: هذا، هذه، هؤلاء.
4) اسم الموصول مثل: الذي، التي، الذين.
5) المعرف بأل مثل: الكتاب، الطالب.
6) المضاف لمعرفة مثل: كتابي جديد. كلام علي بليغ.
7) النكرة المقصودة( ) من بين أنواع المنادى، مثل: يا طالبُ أجب (إذا كنت تريد واحداً معيناً).

وهذا معنى قوله (نكرة قابل أل . . . إلخ) أي: أن النكرة: اسم قابل لفظ (أل) الذي يؤثر فيها التعريف. أو واقع موقع (ما قد ذكرا) أي: موقع أل المؤثرة، وغير النكرة: معرفة، ثم ذكر أنواعها عدا السابع، ولم يرتبها لضيق النظم. وسيأتي ذكر الخمسة الأولى متصلة، أما السادس والسابع فنشير إليهما في آخر باب المعرف بأل إن شاء الله.



شارك:  شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس     رابط المشاركة: